يعد قطاع البترول الأهم ما بين مجموعة كبيرة من قطاعات الأعمال في مصر، وسوف يتم إجراء تنفيذ مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول، بحلول عام 2021 مع إطلاق كل إمكانيات القطاع كمحرك تنمية لمصر يتسم بالاستدامة، لتصبح مركزاً إقليمياً رئيسياً الغاز والزيت الخام.

قطاع البترول

كما أن مشروع التطوير والتحديث يتضمن عدد سبعة برامج منها من بينها برنامج جذب الاستثمارات والذي يهدف بشكل رئيسي إلى الإسراع وزيادة الاستثمارات الأجنبية للبحث والاستكشاف وإنتاج البترول والغاز كما تم أيضاً وضع خطط استثمارية من أجل توفير دعم للمستثمرين في اتخاذ قراراتهم للدخول للسوق المصرية.

وكذلك مخطط استثماري لزيادة إنتاج واحتياطي الزيت الخام تدريجياً خاصة من الحقول القائمة في خليج السويس، والبدء في مشروعات مسح شامل في مناطق غرب البحر المتوسط والبحر الأحمر، بالإضافة إلى العمل على طرح مزايدات جديدة  .

كما أن استراتيجية الطاقة بمصر والتحديات والفرص المتاحة أدت لرفع طموحات الشعب المصري نحو تكوين دولة ديمقراطية حديثة وتحقيق مستويات معيشية أفضل وتوفير فرص عمل إضافية، وهو ما يتطلب التزام حكومي قوي واستراتيجيات متكاملة وخطط عمل واضحة واستثمارات ضخمة .

بالإضافة أيضاً إلى موارد طاقة إضافية، و شكلت هذه الطموحات المحرك الرئيسي لتبني استراتيجية جديدة في مجالات البترول والغاز الطبيعي ، وتوصلت الحكومة المصرية إلى استراتيجية متكاملة تتركز أهدافها الرئيسية في ضمان أمن الطاقة وتلبية الطلب المحلى.