تعد محافظة البحيرة من المحافظات الواعدة في مشروعات التنمية والاستثمار الزراعي والصناعة؛ نظرا لاتساع المساحة المنزوعة والتي تبلغ قيمتها إلى 1,6 مليون فدان بنسبة 19% من المساحة المنزرعة في مصر، كما أنه يوجد فرص استثمارية كبرى في مشروعات الثروة الداجنة والحيوانية بوادي النطرون.

محافظة البحيرة

مؤكدة عن تقديم تسهيلات للمستثمرين مما يزيد من قيمتها و المحافظة تتمتع بمساحات كبيرة تصلح للاستثمار، و تم تطبيق أول تجربة لترشيد مياه الشرب داخل المرافق الحكومية بالمحافظة ، كما أن بدء المشروع بديوان المحافظة والمباني التابعة له .

مما ساهم في توفير ما نسبته من ثلاثون إلى أربعون في المائة من المياه، ولكن يوجد مشكلة نقص مياه الري بترعة المحمودية نهاية الترع مما يؤثر على الري والأراضي الزراعية، ولكن في نفس الوقت تتعاون وزارة الزراعة في تخصيص أراضي لإقامة مشروعات ذات نفع عام.

كما أنه يتم متابعة تنفيذ مشروعات الري والصرف الزراعي وتطهير الترع والمصارف، مثل مشروع زراعة الري المكثف الذي تم تنفيذه بمركز، بمشروع الري الحقلي الذي تم تنفيذه بمركز كفر الدوار، ويذكر أن الرئيس السيسي قام بتدشين أكبر 3 مشروعات قومية بالبحيرة.

وهي إنشاء أكبر بورصة سلعية زراعية بمركز بدر باستثمارات مليار جنيه ومشروع تطوير رشيد ومشروع تطوير المناطق الصناعية، كما أن تلك المشروعات تساهم في توفير فرص العمل بجانب فتح آفاق جديدة في الاستثمار الزراعي وتنشيط السياحة الداخلية.