سعر الريال السعودي اليوم ، ونتابع عن قرب تفاصيل تطورات أسعار العملة السعودية مقابل الجنيه في بنك مصر، مع دخول تعاملات اليوم، في جميع البنوك العاملة في مصر، وفي الوقت ذاته تترقب مكاتب وشركات الصرافة العاملة وكذلك السوق السوداء الموازية لتداول العملات العربية والأجنبية ما ستسفر عنه اختلاف التعاملات البنكية والمصرفية والعملات مقابل الجنيه.

وأكد خبراء في الاقتصاد، أنه المملكة السعودية قد تتعرض لما أسموه بالركود خلال الأيام القادمة، بسبب توقف نمو الاقتصاد، وهبوط مستوى المعيشة للمواطن السعودي المتوسط، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة البطالة، أضف إلى ذلك قيام الحكومة بفرض ضرائب جديدة ورفع أسعار الطاقة والماء في جميع الربوع.

سعر الريال اليوم في البنوك

يمكنك متابعة أسعار العملات والذهب محدثة لحظة بلحظة عبر الروابط التالية ⇓⇓

سعر الدولار سعر الدولار سعر اليوروسعر اليورو سعر الذهبأسعار العملات سعر الذهبسعر الذهب

البنكسعر الشراءسعر البيع
مصر-إيران-للتنمية4.66414.7296
مصرف-ابو-ظبي4.67824.7264
البنك-المصري-الخليجي4.67404.7203
البنك-الأهلي4.69284.7197
بنك-البركة4.61764.7571
بنك-القاهرة4.67464.7219
بنك-الاسكندرية4.69314.7245
البنك-العربي-الافريقي4.66654.7196
البنك-المركزي4.69314.7200
بنك-مصر4.69284.7200
بنك-بلوم-مصر4.69284.7197
كريدي-أجريكول4.67114.7224
بنك-التعمير-والإسكان4.60034.8516
بنك-بيريوس4.67234.7224
المصرف-المتحد4.64694.7200
البنك-التجاري-الدولي4.66874.7145
البنك-الأهلي-المتحد4.66004.7200
بنك-المشرق4.67004.7200
بنك-الاستثمار-العربي4.67004.7100

سعر الريال في السوق السوداء

وفي السوق السوداء، وصلت سعر الريال اليوم في السوق الموازي إلى 4.90 جنيه للشراء، في مقابل 5.00 جنيه للشراء، ونجح قرار البنك المركزي تعويم الجنيه المصري في الحد من وجود الأسواق السوداء للعملة وشركات الصرافة، بعد صعود الأسعار في البنوك بنسبة كبيرة، مما أدى إلى اختفاء هذه الأسواق المصرفية، واتجاه عام للمواطنين لتغيير العملات من البنك.

وتشير أغلب التوقعات أن العملة السعودية دائما ما تتبع سعر الدولار الأمريكي، والمعروف أن الدولار يرتفع يوميا في سوق الصرف، نتيجة المزايدات التي تجريها بعض البنوك الصغيرة، والمضاربات في سعر العملة، لمحاولة كل بنك جذب المواطنين لتبديل العملات العربية والأجنبية خاصة مع وجود العديد من الفروع من كل بنك في كافة المحافظات.

أخبار الريال

سعر الريال اليوم
الريال السعودي

وقال مساعد مدير صندوق النقد لمنطقة الشرق الأوسط، أن حدوث عجز كبير في السعودية أمر متوقع، يرجع إلى اتفاقية منظمة الأوبك التي شددت على خفض إنتاج النفط، وأكد أن النمو الاقتصادي السعودي سيستمر في مرحلة الهبوط دائما، ولكنه إذا عاد لن يعود بنفس القوة.

من ناحية أخرى، وفي أنباء سارة للمواطنين في المملكة، انخفض معدل التضخم بشدة، بعد المحاولات الناجحة التي تقوم بها المملكة لتقليل العجز في الموازنة العامة للدولة، جاءت هذه الهجود في محاولة لرفع نمو الاقتصاد السعودي، الذي تدهور قليلا مع انخفاض أسعار النفط.

أخبار الاقتصاد السعودي

من جانبه، وفي محاولة جادة لجذب المستثمرين نحو الأراضي السعودية، ذكرت حكومة المملكة، أنها تقوم بمراجعة شاملة وعاجلة، لكافة القوانين والشروط التي تتعلق بالاستثمار والأنشطة التجارية، لتسهل خطوات الاستثمار على الأراضي السعودية، وأكدت الحكومة أنها ستدعم جميع المستثمرين الأجانب والمحليين.

وفي سياق آخر، قامت إحدى الشركات السعودية الكبرى في فصل حوالي 1200 موظف سعودي يعملون لديها، مما أثار موجة من الغضب لدى الأوساط السعودية، خوفا من تفشي سوء الأخلاق والفشل وانتشار الجريمة، وكذلك ارتفاع نسبة البطالة في مجتمع سعودي، لم يشهد مثل ذلك من قبل.

ومن جانبه قال الدكتور محمد القحطاني الخبير الاقتصادي، أن الأزمة الاقتصادية يعاني منها العالم كله، ولا أحد ينكر أن هذه الظاهرة ليست منتشرة في المملكة فقط، وإنما في جميع أنحاء العالم، ولكنه في نفس الوقت أشار إلى خطورة إقبال الشركة على هذه الخطوة والتي ستثير أزمة في الأوساط الاقتصادية.

في سياق آخر، أعلن صندوق النقد الدولي أنه يتوقع أن ينمو الاقتصاد السعودي بمعدل 0.4% عام 2017، جاء ذلك على خلاف توقعات وزير المالية السعودي، حيث توقع الوزير الذي يمثل الحكومة السعودية نمو معدل تطور الاقتصاد السعودي بمعدل يزيد عن الضعف بنسبة 1%.

جهود الحكومة رؤية 2030 وأثر سعر الريال السعودي اليوم

من ناحية أخرى، توقع تقرير اقتصادي حديث أن النمو الاقتصادي في المملكة العربية السعودي قد شهد تطورا كبيرا لقطاع التعدين بالملكة، مثل مشروعات الفوسفات المشترك، وصناعة السبائك والمعادن، حيث تملك المملكة أكبر تجمع للفوسفات في العالم مما يعد نقلة نوعية كبيرة للمملكة.

على جانب آخر، قالت شركة جدوى أحد الشركات الكبرى في المملكة، أنها تتوقع انتعاشه كبيرة للاقتصاد السعودي قريبا، وتوقعت توفير 100 مليار ريال سعودي في عام 2017، وتوقعت أن 29% من هذا المبلغ الذي سيتم توفيره سيأتي من تعديل أسعار الطاقة.

وقالت الشركة أنه سيتم توفير 55%من البدلات الحكومية التي تستهلك أموال طائلة، ستساهم في تحقيق توازن اقتصادي في المملكة، وستزداد الإيرادات الغير نفطية للملكة وكذلك ستصعد كفاءة الإنفاق بنسبة 12%، وأكد التقرير أن الإيرادات النفطية ستصل 481 مليار ريال.

من جهة أخرى، قال عضو مجلس الشوری السعودي لأمير خالد بن عبد الله آل سعود، أن من الأهمية بمكان الدمج بين سوق العمل السعودي وكذلك نتائج التعليم الجامعي، وينبغي بدء العمل في هذه المشروع في هذه الفترة الراهنة التي تشهد محاولات حكومية عديدة من أجل نهضة الاقتصاد السعودي.

جاء ذلك التصريح مع إدارة وزير التعليم لمؤسسة التدريب التقني والمهني، وأشار سمو الأمير أن 12 مليون وظيفة يشغلها غير السعوديين، وأكد أنه لا توجد بطالة بمعناها في السعودية، وأن مفهوم البحث عن عمل في المملكة يختلف تماما عن باقي العالم المحيط، وتعني البطالة في المملكة عدم توافر آليات دمج للخريج في سوق العمل.

من جهة أخرى أكد اتحاد التمويل المتناهي الصغر، أنه قام بتنظيم دورة تدريبية قوية عن أنظمة المحاسبة المالية للمؤسسات والجمعيات التي يقل رصيدها عن 2 مليون جنيه، جاءت الندوة بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية، وأكد جمال خليفة المسؤول عن هذه الأنشطة، أن الندوة تهدف إلى إعداد تقرير رقابية عن هذه الأنشطة.

وفي سياق آخر، تباينت التقديرات الدولية للمؤسسات الاستشارية عن مدى قدرة الاقتصاد السعودي على النهوض وكذلك معدل نموه، ويرى البعض أن مثل هذه الآراء غير دقيقة ولا تستند إلى الواقع الاقتصادي العملي، وجاء آخر تقرير صادر من شركة PWC، مشيدا بالاقتصاد السعودي وتوقع أن يصل إلى المرتبة 13 عالميا خلال عام 2030.

وفي سياق آخر، أكدت المملكة أنها نجحت في التعاون مع الجزائر، وتوقيع عدد من الاتفاقيات الهامة بين البلدين، في ظل رغبة المملكة في التعاون مع الدول الأخرى، في مساعيها لبناء اقتصاد سعودي قوي، مسيطر على المنطقة، وتنعقد دورة اجتماعات اللجنة المشتركة بين البلدين في الجزائر.